Stitcher for Podcasts

Get the App Open App
Bummer! You're not a
Stitcher Premium subscriber yet.
Learn More
Start Free Trial
$4.99/Month after free trial
HELP

Episode Info

Episode Info: الصوتية: 50: مصرف في سبيل الله، ومصرف ابن السبيل. أولا: مصرف في سبيل الله: 1-معنى مصرف في سبيل الله: له معنى عام وهو كل ما يقصد بها وجه الله تعالى من مدرسة ومسجد، ولكن لما ورد هذا المصرف بين الأصناف الأخرى وهي بالمعنى العام، حمل مصرف في سبيل على المعنى الخاص في سبيل الله، وهو الجهاد في سبيل الله، وهو على عدة أنواع، الغازي في سبيل الله، ومصالح الجهاد العامة كالسلاح. 2- فروع مصرف في سبيل الله: أ- الغازي في سبيل الله: وقالوا إذا كان في ديوان الجند ويأخذ رزقه من مال الدولة، فلا يجوز أن يأخذ من مصرف في سبيل الله، وأجاز الشافعية أن يأخذ في حالة ضعف بيت مال المسلمين لأنه منقطع لمصالح المسلمين، فيعطى الفرس والسلاح الذي يعينه على القتال في سبيل الله، وأجاز الشافعية أن يُشترى السلاح ويوقف على الجهاد، بحيث يستعمله كل مجاهد. ب-غير الغازي:  وأجاز المالكية أن تستخدم أموال الزكاة في غير المجاهد نفسه كبناء القلاع والحصون، وبعض الفقهاء عارض ذلك لأن الزكاة تمليك والوقف ليس تمليكا، ولنا أن نتوسع فيما هو من مصالح المسلمين، ولمؤسسة الحكم أن تراعي ذلك في مصالح الجهاد. ج- الحج: أما الحج وإن وردت نصوص تعتبره في سبيل الله فحمل على المعنى العام في سبيل الله، وأجازوا إعطاء الزكاة للحاج المنقطع بوصفه من أبناء السبيل، أما الحج مطلقا فلا. 3-الغازي الغني القادر على الكسب: ماذا لوكان الغازي غنيا؟ أجاز جمهور الفقهاء أن يأخذ المجاهد الغني من مال الزكاة خلافا للسادة الحنفية، و يجوز للمجاهد الغني أن يأخذ من الزكاة على مذهب الجمهور، وذلك بناء على أن ما يأخذه المجاهد الغني هو على سبيل الأجرة، وعند الحنفية
Read more »

Discover more stories like this.

Like Stitcher On Facebook

EMBED

Episode Options

Listen Whenever

Similar Episodes

Related Episodes