Stitcher for Podcasts

Get the App Open App
Bummer! You're not a
Stitcher Premium subscriber yet.
Learn More
Start Free Trial
$4.99/Month after free trial
HELP

Episode Info

Episode Info: الصوتية 49: مصرف الغارمين. أولا: تعريف الغارمين: الغارمون: جمع غارم وهو من استغرقت الديون أمواله، فعنده موجودات قيمتها مليون، وعليه ديون مليون ونصف، فهو أسوأ ظرفا من الفقير، ولذلك قال العلماء إذا اجتمع الغارم والفقير فالغارم أولى لمسيس حاجة المدين، والغارم إما أن يكون غارما لمصلحة نفسه كمن يمارس التجارة فوقع في الديون والغارم لمصلحة الغير مثل ما يعرف بالحميل كمن يسعى في الإصلاح بين الناس بتحمل الديات والغرامات وغير ذلك، وذلك تسكينا لثارات الفتنة بين المسلمين، فهذا وإن كان غنيا يجوز له الأخذ من مال الزكاة. ثانيا: الشروط في الغارم ليأخذ من مال الزكاة: 1.    أن يكون مسلما 2.    أن لا يكون من أهل البيت عند الجمهور. 3.  أن يكون قد غرم بسبب مباح كمن خسر في تجارته المشروعة وركتبه الديون، أو استدان لحاجة أهله، ارتكاب حادث سير ولا توجد عاقلة تتحمل الدية، أو للزواج أما إذا كان السبب غير مباح كلعب القمار أو بذر أمواله بشرب الخمر، أو لأنه قتل عمدا، وترتب صلح ويقتضي الصلح أن يدفع مبالغ معينة، أو اقترض من البنوك الربوية وأصبحت هذه الديون أكثر مما عنده، فلا نعطي الزكاة فوائد محرمة للجشعين من المرابين على حساب الفقراء. ومن وقع في الديون لأنه مسرف ومبذر ويسيء إدارة أمواله فالمالكية قالوا إذا كان مسرفا فالإسراف حرام وهو ما أوقعه في الديون، ومعنى  التبذير هو الجهل بمواقع الحقوق، والإسراف هو الجهل بمقادير الحقوق، فالمسرف مثلا يحتاج سيارة ولكن ملاءته المالية تسمح له سيارة بعشرة آلاف فاشترى سيارة بمائة ألف، ويكون مبذرا إذا كانت تكفيه سيارة فاشترى سيارتين، فالإسراف تجاوز الحد وال
Read more »

Discover more stories like this.

Like Stitcher On Facebook

EMBED

Episode Options

Listen Whenever

Similar Episodes

Related Episodes